الكاتب اللبناني رشيد الضعيف يري أنه من جيل الخيبات الكبري‏: يسعدني أن أكون كاتبا مثــــيرا للغرائز (٢٠٠٣ الأهرام)ـ

السبت ١٦ آب اغسطس٢٠٠٣، الأهرام
أجري الحديث‏-‏ سيد محمود حسن

شكل الكاتب اللبناني رشيد الضعيف حالة خاصة بين كتاب الرواية اللبنانية والعربية علي حد سواء فهو كما تقول الناقدة العراقية فاطمة المحسن‏:‏ أكثرهم ميلا إلي أسلوب التهكم والسخرية الذي يبدو في وجه من وجوهه وكأنه يستخف بأدبية القص حين يرفع الكلفة بينه وبين قارئه في اللغة وفي طرح الحدث