غفلة التراب

ISBN9953210608
إلى هذه البلدان المعكوسة ستقلنا البواخر التي يتحدثون عنها؟! هذه البواخر التي يُقال إن دولاً سترسلها إلينا نحن المسيحيين لتنقلن من لبنان؟ أيهود نحن مستوطنون؟! وهل ستنقل الموتى هذه البواخر؟! موتى اليوم وموتى الأمس وموتى أمس الأمس. ماشي! قال سياد وهو يراها في غضبها المكبوت. وماذا يستطيع أن يقول لها أكثر من ذلك، وهو الذي كرر عليها مرات مرات أن هذه الأخبار ما هي إلا لاستثارة مشاعر المسيحيين ودفعهم إلى القتال بما يخدم إسرائيل

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *